تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 6854 معرضًا في 2015 بزيادة قدرها 23 %

تاريخ الإنشاء 03/03/1437 02:53 م

تقارير البرنامج

 
 

 

​​

المصدر: صحيفة الاقتصادية

عبدالله الرو​قي من الرياض

كشف لـ "الاقتصادية" عبدالله سلمان الجهني المشرف على تأسيس البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، أنه عندما بدأ البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات أعماله وشخص حال القطاع، اتضح وجود عدد من المنتفعين من بيع تراخيص للمعارض الخيرية وما يسمى بمهرجانات التسوق والبازارات بصفة غير نظامية إلى أجانب والتستر عليهم لإقامة خيم تسوق تعرض فيها بضائع مغشوشة ومقلدة وبعضها منتهي الصلاحية.

وأضاف أن اللجنة الإشرافية المكونة من أعضاء من وزارة الداخلية، ووزارة التجارة والصناعة، والشؤون البلدية والقروية قد عملت على محاربة هذه الممارسات والقضاء عليها، لافتا إلى أن اللجنة الإشرافية قامت باعتماد سياسات وإجراءات جديدة وواضحة لمعارض السلع الاستهلاكية التي حلت بدلا من مهرجانات التسوق اعتبارا من الأول من جمادى الآخرة لعام 1436هـ..

وفيما يتعلق بأعداد المعارض المرخصة أبان المشرف على تأسيس البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، بأن أعداد المعارض والمؤتمرات التي قام البرنامج بإصدار تراخيص لها خلال عام 2015، بلغت نحو 6854، منها 72 معرضا تجاريا، 152 معرضا للسلع الاستهلاكية، و71 مؤتمرا بزيادة قدرها 23 في المائة عن العام السابق، مشيرا إلى أنه يتم الترخيص لفعاليات الأعمال كافة من خلال البوابة الإلكترونية للبرنامج التي تم العمل من خلالها منذ أن بدأ البرنامج أعماله، وتم تطويرها وإعادة تدشينها بخدمات ومعلومات أكثر في 26 المحرم 1437هـ.

أحد معارض التوظيف المتخصصة.

وحول معرفة ما هي أهمية العوائد المكتسبة من تلك المعارض والمؤتمرات؟ أوضح الجهني، أن المؤسسات والشركات المنظمة تعمل على تنظيم المعارض والمؤتمرات وشركات تشغيل المعارض والمؤتمرات على أسس تجارية تهدف إلى الاستدامة والربح وتحقيق فوائد وعوائد اقتصادية واجتماعية وبيئية وسياسية للمتعاملين معها، حيث تهدف الخدمات التي تقدمها شركات المعارض والمؤتمرات إلى تمكين الشركات التجارية من ترويج منتجاتها وخدماتها وإيجاد قنوات توزيع لها في الأسواق المحلية والدولية، كما أن المؤتمرات المتخصصة تسهم في إيجاد حلول لقضايا ذات اهتمام مشترك وتطوير قدرات ومهارات المختصين وتحفيزهم.

وعن إمكانية معرفة إلى أين ذهبت التوصيات التي جاءت في تلك المعارض والمؤتمرات أفاد الجهني، بأن من مهام الجهات المنظمة للمؤتمرات العمل على رفع التوصيات ومتابعة تنفيذها، ونلاحظ أن هناك ضعفا بذلك، وأن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات هو إحدى الجهات التي تنظم منتدى سنويا للمؤتمرات والمعارض وتصدر عنه توصيات، لذا أولت اللجنة التوجيهية للمنتدى أهمية لرصد توصيات المنتدى ومتابعة تنفيذها.

وعلى صعيد أهداف البرنامج قال الجهني، إن البرنامج يهدف خلال خمس سنوات من تأسيسه إلى تطوير وتنظيم قطاع المعارض والمؤتمرات، في المملكة بصفة شاملة ليكون أكثر إنتاجية، حيث يقوم البرنامج ضمن مهامه واختصاصاته بالترخيص والتطوير لفعاليات الأعمال التي تشمل حسب التعريفات الدولية المعارض بأنواعها مثل المؤتمرات والاجتماعات ورش العمل والدورات التدريبية.

وتتولى إدارة البرنامج الوطني لجنة إشرافية برئاسة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وعضوية ممثلين لوزارات الداخلية، والتجارة والصناعة، والشؤون البلدية والقروية، والمالية وعضوين من الشركات العاملة في قطاع المعارض والمؤتمرات.